إنّ الانتباه والصّحو والتّمييز هي الفضائل الثّلاث الّتي ترفع النّفس وتقودها. (القدّيس البارّ بيمين).أمام كلّ ألم يعتريك، النّصر هو بالصّمت. (القدّيس البارّ بيمين).إذا تذكّر المرء القول المكتوب: "بكلامكَ تتبرّر وبكلامك تدان"، فإنّه سرعان ما يُؤثر الصّمت. (القدّيس البارّ بيمين).الشّبع الجسدي ممقوت أمام الرّبّ. (القدّيس البارّ بيمين).إنّ أسلحة النّفس هي أن يرمي الإنسان نفسه أمام الله وألّا يعتبر نفسه شيئًا البتة بل أن يقطع مشيئته. (القدّيس البارّ بيمين).
| 28-08-2016 |

   الحكم بحسب الظّاهر عرضة، أبدًا، للشّطط. طالما يسمح الله بأن يظهر الشّيطان بشكل ملاك نور وطالما أمكن الذّئب أن يتلبّس بلباس الحمل، فإنّ اليقين في الحكم بحسب الظّاهر مستحيل!. والعقل؟. ينفع، لا شكّ، ولكن في ما يخضع للقوى الإدراكيّة، ولا ينفع في ما لنوايا القلوب. فقط يتساءل، يشكّك، يتكهّن، يستنتج، استنادًا إلى المعطيات، هنا وثمّة. يصيب الهدف، عشوائيًّا، مرّة، ويخطئه مرّات. العقل، من دون استنارة القلب، يشكّل القوّة الأساسيّة الّتي تساعد في خلق وتطوير الالتباس في حياة البشر، فرادًى وجماعات!. على هذا، القصد الرّديء مع الذّكاء مآله التّفنّن في الخداع والهلاك لا محالة. فقط، إذا كان قلب الإنسان قويمًا يصير العقل أداة لمجد الله وسرور الإنسان. أمّا إذا كان القلب معوجًّا، فإنّ العقل يصير أداة للاعوجاج، ومن ثمّ في خدمة إبليس، لأنّ كلّ خطيئة هي من الشّرّير وترسِّخ سيطرة الشّرّير.

| 28-08-2016 |
الإنجيل : مت ١٧: ١٤-٢٣
الرّسالة : ١كور ٤: ٩-١٦

   وتتجاذبُ الرّؤى الإنسانَ ليبعدَ عن الإيمانِ!!.

   "يا ربُّ ارحمْ ابني فإنّه يُعذَّب"...

   "وقد قدّمته لتلاميذِكَ فلم يستطيعوا أن يشفوه"...

   "فأجابَ يسوعُ وقالَ: أيّها الجيلُ "غيرُ المؤمنِ" "الأعوجُ"، إلى متى أكون معكم... حتّى متى أحتملُكم... هَلُمَّ به إليَّ، إلى ههنا"...

سؤال وجواب الأسبوع
السّنكسار الأسبوعي
القدّيس إشعياء مؤسّس دير كيكّوس في قبرص
وأيقونة والدة الإله العجائبيّة.
صورة الأسبوع.
رسم نقولا مخيبر- عمره ١٣ سنة.
آخر مسيحيّي شمالي-غرب أفريقيا:
بعض العبر للأرثوذكس اليوم.
"دانيال".
رقاد الأرشمندريت إرميا (أليخين)،
رئيس دير القدّيس بندلايمون في جبل آثوس.
أيقونة والدة الإله "ماليفي" العجائبية
المفيضة الطّيب وديرها.
الإنسان قلب.