لا تثقوا كثيرًا بالعلوم العالية الّتي تلقّيتموها في العالم. فالحضارة الّتي نحيا فيها هي حضارة السّقوط. (الأرشمندريت صفروني سخاروف).عندما تُصلّون، صلّوا للجميع ولكلِّ واحدٍ. وأضيفوا: "بصلواتهم، أو بصلواته، يا رب ارحمني". وهكذا باطرادٍ، يتّسع ضميركم وينمو قلبكم... (الأرشمندريت صفروني سخاروف).لا يُمكننا أن نحبّ من دون ألم، والوجع الأعظم هو أن نحبّ حتّى المنتهى. المسيح هكذا أُسلم إلى موتٍ فظيع؛ والقدّيسون أيضًا. الفردوس يُقتنى دومًا بهذا الثّمن، فالصّلاةُ لأجل العالم هي ثمرة آلام عميقة وحادّة. (الأرشمندريت صفروني سخاروف).إنّ الوجود على الأرض بالنّسبة للإنسان، هو عذاب لا حدّ له. لماذا نحتمل كلّ هذا؟. لأنّ الخالقَ أتى وسكن معنا ونحن الآن نعرفه شخصيًّا. (الأرشمندريت صفروني سخاروف).أنا لا أعرف مسيحًا يونانيًّا أو روسيًّا أو انكليزيًّا أو عربيًّا... المسيح بالنّسبة لي، الكلّ، الكائنُ الّذي يعلو على كلّ الكون. (الأرشمندريت صفروني سخاروف).
| 24-07-2016 |

   كتبتُ، الأسبوعَ الفائت، مقالةً في المجمعيّة والشّورى. أحد القرّاء الأحبّة سأل كيف يمكن تحقيق المجمعيّة وفق ما أوردت؟. بدا له، بحزن، كأنّ الأمر، ولو استبان، في المبدأ، صحيحًا، كما عرضتُ، لكنّه أبعد منالًا من أن ينتمي إلى واقع الكنيسة كما نعرفه اليوم. لذا بدا في حيرة من أمره كيف يتعاطى ما قيل. يُذكر أنّ الأخ المتسائل هو من العاملين بجدّ وأمانة في الكنيسة.

   لعمري، المجمعيّة والشّورى، في الكنيسة، مستحيلتان، بشريًّا!. تأتيان من نعمة. نحن في المجمعيّة والشّورى، نستطلع عمل روح الله فينا ولكن، فقط بروح الله!.

| 24-07-2016 |
الإنجيل : مت ٨: ٢٨-٣٤، ٩: ١
الرّسالة : رو ١٠: ١-١٠

   اليومَ يبدأُ شفاءُ يسوعُ للبشريّةِ الّتي تأتيه طالبةً منه البُرءَ لأنّه هو يسوعُ الرّبُّ، بعد عجزِ أطباءِ هذا العالمِ عن شفاءِ أمراضِ المعذّبين وكلِّ ذوي الأسقامِ والتّخلّعِ والجنونِ بعذابٍ شديدٍ بسبب روحِ الشّرِّ المسيطرِ على الكونِ والسّاكنِ فيهم...

   هكذا اليومَ وبعد تفجُّرِ نورِ الحبِّ الإلهيِّ بالعنصرةِ، وبحلولِ الرّوحِ القدسِ على الكونِ. على كلِّ الكونِ العارفِ الإلهَ، أو حتّى على الّذي لم يعرفْهُ بعدُ بالحسِّ أو بالإيمانِ أو بالممارسةِ، ليُدركَ الغرباءُ أنّ لنا نحن حقيقةً الألوهةَ الحقَّ، فينا ومعنا ولنا إذا نحن بتنا طالبين البُرءَ بها... أي إذا لجأنا بكليّتِنا إلى الحبِّ الإلهيِّ المزروعِ فينا منذ نفخةِ الرّوحِ القدسِ فينا يوم جبلَنا ربُّنا لنحيا بروحِه...

سؤال وجواب الأسبوع
السّنكسار الأسبوعي
القدّيسة حنّة وإسقيطها
في الجبل المقدّس آثوس.
صورة الأسبوع.
رسم كارلينا الشّامي – عمرها ٦ سنوات.
الكاهن يبارك الشّعب وملاك يرفرف بقربه.
سلّة الضّيافة.
معترفون معاصرون.
”سليمان الحكيم“.
من أخبار عائلة
الأب صفروني سخاروف.
أُجرة المرض السّماويّة.
المجمع "الكبير المقدّس"
قراءة وتساؤلات وانطباعات!.