ليس على المسيحيين إلا طاعة الكتاب المقدّس بوصاياه، وطاعة الآباء. (القدّيس البارّ بيمين).الّذي يدين نفسه يحتمل كلّ شيء، ويستطيع أن يحيا فى أي مكان. (القدّيس البارّ بيمين).كلّ عمل نعمله وهو نابعٌ من شهوة، يُصبح في النّهاية خطيئة. (القدّيس البارّ بيمين).قد يبدو لك إنسانٌ ما أنّه صامتٌ، لكن ما دام قلبه يدين الآخرين، فهو يتكلّم من دون توقّف. (القدّيس البارّ بيمين).من دون المحبّة يفقد الاستشهاد عظمته. (القدّيس البارّ بيمين).إنّ الشيطان لا يسرّ بشيء مثل الإنسان الّذي لا يكشف أفكاره أمام أبيه الرّوحيّ. (القدّيس البارّ بيمين).
| 24-08-2014 |

   الأجواء تُصَوَّر ملبّدة! والعواصف تُصوَّت هادرة! والأهوية تُنفَخ رعناء كما لتمزِّق وتُبعثر كلَّ أحد وكلَّ شيء! الإعلام ووسائل الاتّصال الإجتماعيّ يتكفَّل بترويج "التّهويل والإضلال" استنادًا إلى شبه بيِّنات ومزاعم متداخلة لا إمكان تثبُّتٍ من صحّة أيّ منها ولا تمييزِ ما هو واقعٌ ممّا هو مختلَقٌ فيها! أكثر الأحداث، اليوم، خاضعٌ للمونتاج! حريٌّ بالإعلام، كما يُتعاطى، اليوم، أن يُسمَّى "تعميةً موجَّهة"، خَلْقًا لحال سيكوجماهيريّة إيحائيّة تسييريّة، تصل إلى حدّ الهيستيريّة، يُمسِك بزمامها، بخبث وتقنيّة عالية، صانعو ما يُزعَم أنّه "الرّأي العامّ"، وما يُصوَّر أنّه موقف "الأسرة الدّوليّة"، زورًا! ما عاد الإعلام كقِطَع الموزييك في لوحة فنّيّة غنيّة بألوانها وأشكالها! بات، بعامّة، تردّدات نوطة واحدة، لها مرمى واحد، وتشير إلى عقل واحد، في لغات متباينة!

| 24-08-2014 |
الإنجيل : مت ١٨: ٢٣-٣٥
الرّسالة : ١ كور ٩: ٢-١٢

   "لا تدينوا لكي لا تُدانوا" (مت ٧: ١)... هذا أمرُ الرّبِّ يسوعَ لكلِّ إنسانٍ منّا يَمتَشقُ سيفَ الكلمةِ الرّوحِ، ليحكمَ بواسِطَتِها على أخيهِ الإنسانِ.

   قوانينُ الإنسانِ وشرعةُ الحقوقِ، مَنْ وضعَها في أيّامِنا، لنا؟!.

   كيف يحكمُ ويحاكِمُ الإنسانُ أَخاه، ليصلَ إلى نفسِهِ، إنْ كان لا يعرفُ ربَّهُ وخالِقَهُ؟!.

   في كونِنا هذا، من يحدِّدُ الأصلَ والأصولَ المرعيّةَ لشريعةِ الحياةِ من يومٍ إلى يومٍ، كيف يرسُمُها الإنسانُ للإنسانِ؟!... زمنُ وَضْعِها، هل كانَ المسيحُ تجسَّدَ في حسِّ وقلبِ وكيانِ الّذين تعبوا من شرعةِ الغابِ الّتي كانت تتحكَّمُ وتحكُمُ الأعراقَ؟!. وهل أحكامُ اليومِ أصلحُ من الأحكامِ السّابقةِ؟!.

سؤال وجواب الأسبوع
السّنكسار الأسبوعي
المحبّة الخاصّة الّتي يكنّها
الشّيخ يوسف الهدوئيّ لوالدة الإله
القدّيس فلاسيوس والذّئب
سيدة "تيخفين" (Tikhvin) العجائبيّة
عيد رقاد والدة الإله ٢٠١٤
جولة تفصيلية للتعرّف على موقعنا
إصدرات جديدة