ليس حسنًا أن تكون لنا راحة في كلّ شيء؛ من ٱبتغى ذلك، يعيش من أجل نفسه وليس من أجل الله. (القدّيس برصنوفيوس الكبير).إن اتضعت فالرّبّ يطرد الشّيطان عنك، لذا يجب أن تلوم نفسك كل حين. (القدّيس برصنوفيوس الكبير).إنّ الّذين يريدون أن يسلكوا طريقًا ما، إن لم يسيروا مع من يريهم الطّريق من بدايتها إلى نهايتها، لن يستطيعوا الوصول إلى المدينة. (القدّيس برصنوفيوس الكبير).أن نواجه التّجارب بصراعٍ مباشر فهذا ما لا يصلح إلاّ للأقوياء بحسب الله المماثلين لرئيس الملائكة ميخائيل، وأمّا نحن الضعفاء فلا يسعنا إلاّ اللّجوء إلى ٱسم يسوع. (القدّيس برصنوفيوس الكبير).غرباء نحن، فلنكن غرباء بالكليّة، ولا نحسب أنفسنا شيئًا، ولا نشأ أن يحسبنا أحدنا شيئًا، فيعزّينا الرّبّ. (القدّيس برصنوفيوس الكبير).
| 01-02-2015 |

   لا أحد يؤذيك إن لم تؤذِ نفسك (الذّهبيّ الفمّ). ليس في طاقة كائن مَن كان أن يحيل حياتك جحيمًا، ولا في وسعه، مهما فعل، أن يبثّك نعيمًا. الجحيم والنّعيم في يدك، لا في يد سواك. أنت تأخذ ما تعطيه. ما تزرعه إيّاه تحصد. ليست الأمور كما تبدو في الظّاهر. الظّاهر أساسه الباطن. وما بين الظّاهر والباطن ليس، دائمًا، شفّافًا. ساعةً يحكي ظاهرُك باطنَك، وساعة يتوارى باطنُك وراء ظاهرك. تعنف، أحيانًا، لأنّك قلق، خائف، مضطرب؛ وتعنف، أحيانًا أخرى، غيرةً على الحقّ!. تارة، تعطف لترحم؛ وتارة أخرى لتَخدع!. لذا، لا تحكم بحسب الظّاهر!. طالما الإنسان قلب، فكما يكون قلبُك تكون. العارف بمكنونات القلوب هو يحكم. وأنتَ، مفترَض أن تكون عينُك على قلبك!. اعرف نفسك!. نقِّ نواياك!. بالصّدق، باللّطف، بالرّحمة!. لا أثمن من تنقية القلب بالحبّ!. إذ ذاك، يتجلّى داخلُك في ما يبدر عنك. تكون إيّاك!.

| 01-02-2015 |
الإنجيل : لو ١٨: ١٠-١٤
الرّسالة : ٢ تيمو ٣: ١٠-١٥

   اليومَ تتفتَّحُ صحائفُ الكتبِ الّتي جمعتْها أوصالُ "الكلمةِ" في التّاريخِ الّذي كتَبَهُ يسوعُ النّاصريُّ ليشدَّ بها أطرافَ السّمواتِ إلى الأرضِ المزروعةِ أحرفًا منه، لتتطايرَ فيها أجنحةُ الطّيورِ الصّغيرةِ ورفيفُ زعيقِ البواشقِ والنّسورِ باحثةً عن عشوشِ الّذين كانوا يومًا ما في تاريخِ الأزمنةِ بشرًا، وصاروا الآن بعد امتشاقِهم "الكلمةَ المكتوبةَ" وَهْجَ نورٍ مدموغًا على جباهِهم، لا يمحوها عَرَقُ أتعابِ الصّعودِ خطوةً خطوةً فخطوةً، بوجعِ لقيا من يهربُ أمام وجهِ القوسِ ليلقى النّاسَ، كلَّ النّاسِ، جَذْبَ الصّعودِ في صوتِ الآبِ...

سؤال وجواب الأسبوع
السّنكسار الأسبوعي
عسل المسامحة.
رسم جوزيف رزق – عمره ٦ سنوات – الببغاء والنّسر من الفيديو "الببغاء وصلاة يسوع".
لماذا يشجب النّاس الاعتراف؟ - ٢ -
ليس الكون من دون مدبّر.
إعلان قداسة الشّيخ باييسيوس الآثوسيّ
إصدارات جديدة.