إلجأ بنفسك الى الله فتستريح. (القدّيس موسى الأسود).أعدّ نفسك للقاء الرّبّ في كلّ لحظة، فتعمل بحسب مشيئته. (القدّيس موسى الأسود).إنّ الّذي يعتقد فى نفسه أنّه بلا عيب فقد حوى فى ذاته سائر العيوب. (القدّيس موسى الأسود).ليست خطيئة بلا مغفرة إلّا الّتي بلا توبة. (القدّيس موسى الأسود).أربعة تحفظ النّفس: الرّحمة لجميع النّاس، ترك الغضب، الاحتمال وإخراج الذّنب من القلب بالتّسبيح. (القدّيس موسى الأسود).لا تكن قاسي القلب على أخيك فإنّنا جميعًا تغلبُنا الأفكارُ الشرّيرة. (القدّيس موسى الأسود).
| 30-08-2015 |

   هل يحتِّم استمرارُ الكنيسة وجودَ المؤسّسة كما لو كانت الحشا الّذي يُفرع الخدّام، والحضنَ الّذي ينشئهم، والمِعجن الّذي يضمُّهم وميراثهم، أُكُلاً للأجيال المتعاقبة، وخميرًا لطلوع عجين البشريّة؟ إذا ما سلّم الواحد بأنّ المؤسّسة هي، فعلاً، كذلك، وهذا هو الحاصل، بالأكثر، والمعتبر أمرًا بديهيًّا، فإنّ المؤسّسة تضحى هي الثّابت في تاريخ الكنيسة، فيما الخدّام هم المتغيِّرون!. من أين يأتي الخدّام، والحال هذه؟ من المؤسّسة!. لكن المؤسّسة ملفّ ونظام: الملفّ هو سجل أحداث وتعليم؛ والنّظام هو آلية ضوابط. الملفّ، في أفضل الحالات، يمكن أن يكون بعضُه سجلَّ روح الله. مستحيل عليه أن يكون روحًا!. والنّظام، يمكن أن يكون بعضُه قواعد أخلاقيّة!.

| 30-08-2015 |
الإنجيل : مت ٢١: ٣٣-٤٢
الرّسالة : ١ كور ١٦: ١٣-٢٤

   ونقفُ نحن كلَّنا الشّعبَ التّابعَ لابنِ الإلهِ الرّبِّ يسوعَ المسيحِ، صارخين في الصّحاري الّتي ضربَتْ رمالُها أقدامَ كلِّ الّذين تبتّلوا لتُحْرِقَ حرارةُ الشّمسِ أرجلَهم، إذ كانوا يقتلعون أوصالَهم الّتي تدنّسَتْ على موائدِ الأغنياءِ، الّتي أُجبروا على الجلوسِ إليها ليأكلوا بعدها خبزَ العبراتِ، لأنّهم دنّسوا وجوهَهم وأعينَهم وأفواهَهم وبطونَهم ومِعَدَهم بشربِ الكحولِ وأكلِ اللّحومِ المذبوحةِ حلالاً، ليُحلّوها لأنفسِهم، لأنّهم إذا لم يدخلوا بيوتَ الأغنياءِ ويقبلوا دعواتِهم فلن يرضوا عليهم، بل سيُستَبْعَدون عن لوائحِ الخاصّةِ الغنيّةِ المهيمنةِ على أرزاقِ ورقابِ الشّعبِ...

   اليومَ قَطَعَ كلُّ أغنياءِ شعبي رأسَ النّبيِّ السّابقِ "يوحنّا المعمدان" النّاطقِ وحدَهُ بصوتِ الحقِّ، بكلمةِ الحقِّ، ليَحيوا هم في كذبةِ الدّفاعِ عن الحقِّ!!.

سؤال وجواب الأسبوع
السّنكسار الأسبوعي
مساهمة والدة الإله في الخلاص*
أعجوبة لزنّار والدة الإله الكليّة القداسة
إصدار جديد
يوستينا الحاجّ – عمرها ٩ سنوات.
رسمت والدها الخوري عبدالله الحاجّ الّذي رقد في ٢ تموز ٢٠١٤.
أيّتها الفائق قدسها خلّّصينا!.
شهادة من قلب المعاناة
كلمة حياة
الوديعة الأثمن
حريق في دير القدّيس يوحنّا المعمدان في اليونان