إنّ القداس الإلهيّ هو ذروة محبّة الله، فبينما نحن نتلقّف العطايا من الله، نقدّم له الشّكر في الوقت عينه. (الأب دامسكينوس ماكرينو).إنّ الفضائل تأتي من وسط الجهاد، وعندما تكون الفضائل غير مُجرَّبة فهي ليست بفضائل. (الأب دامسكينوس ماكرينو).حين تكون صلاتنا مبللة بالدّموع لأجل العالم بأسره حينئذ نجلب إلى داخلنا رحمة الله. (الأب دامسكينوس ماكرينو).دعونا لا نكون مجربين لأنفسنا، ولا نسبّب التّجربة لأنفسنا. دعونا نقبل بصبر كلّ تجربة تأتي ونقدمها لله. (الأب دامسكينوس ماكرينو).إنّ التّوق الجيّاش للقاء الله والتعرّف عليه هو الطّاقة الباعثة للحرارة في الصّلاة. (الأب دامسكينوس ماكرينو).
الصليب في الكتاب المقدَّس واللّيتورجيا

     دراسة عن الصليب في الكتاب المقدَّس واللّيتورجيا قام بها طلاب من مدرسة الإعداد اللاهوتيّ الرّعائيّ في أبرشية طرابلس:

     قبل خلق العالم : تكلم سفر الرؤيا عن الحمل الذبيح قبل إنشاء العالم (رؤ13:8) مما يعني أنّ الصّليب موجود في فكر الله منذ الازل، وان الله مصلوب بداعي محبته لنا حتى قبل أن خلق الانِسان... إنقر هنا لتحميل العرض

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share