صديق الصّمت يتقرّب من الله، وإذ يناجيه سرًّا يستنير بنوره. .(القدّيس يوحنّا السّلميّ). إنّ إدانة الاخرين اختلاسٌ وقح لمقام الله، والحكم عليهم هلاك للنّفس.(القدّيس يوحنّا السّلميّ). إنّ عقل الصوّام يصلّي بأفكارٍ طاهرة، أمّا عقل الشّره فيمتلىء صورًا نجسة.(القدّيس يوحنّا السّلميّ).من حاول أن يُخمد حرب الجسد بالإمساك فقط فهو يشبه من يسبح بيدٍ واحدة ويروم الخلاص من لجّة البحر. أقرن بالإمساك تواضعًا فإنّ الإمساك بلا تواضعٍ باطلٌ.(القدّيس يوحنّا السّلميّ). لا تطمئنَّ إلى تحصُّنك بأصوامك فإنّ من لا يأكل البتّة قد أُهبط من السّماء.(القدّيس يوحنّا السّلميّ).
دير كوتلوموسيو: أيقونة العذراء المحامية الرهيبة

       هي الأيقونة الوحيدة التي نجت من حريق شبّ في ميتوخيون في كريت. أتى بها الرهبان إلى الدير في جبل آثوس حيث تستمرّ باجتراح العجائب. يشهد على ذلك عدد من آباء الدير وزوّاره. في حريق شبّ حديثاّ في الغابات المحيطة بالدير، أسرع الرهبان إلى الموقع حاملين الأيقونة، فأمطرت السماء بغزارة وأطفأت النار. الأيقونة موضوعة ضمن إطار في الكاثوليكون.

       يقوم الرهبان بتطواف حاملين الأيقونة من دير كتلوموسيو إلى كارييس، يوم الثلاثاء من أسبوع التجديدات، بحيث يردّون الزيارة لأيقونة الـ"Axion Estin " لهم في اليوم السابق.

       أيقونة المحامية الرهيبة تصوّر والدة الإلة حاملة الرب يسوع على ذراعها الأيسر. معالم وجه الطفل يسوع تدل على الرعب وهو متمسّك بكلتا يديه باليد اليمنى لوالدة الإله. الرب يسوع في الأيقونة مرتعب لمنظر ملاك في الجهة العليا من الأيقونة حاملاً أدوات آلام يسوع المسيح أي الصليب والحربة والقصبة ذات الإسفنجة. يحيط بالصورة الأساسية عدد من الأنبياء.

Share