<
الرّجاء ليس فقط رجاء بالله، بل بعمل الله في النّاس.(المطران جورج خضر).من كان مع المسيح كانت أموره، على هذا النّحو، بسيطة وسهلة وسلاميّة، ليس عنده يأس أو اكتئاب أو يعاني من مشاكل نفسيّة، أو تقلقه أفكار تافهة أو يتألّم بسبب الجراحات الّتي تراكمت عليه مع الأيّام.(القدّيس بورفيريوس الرّائي)ليست التّجارب أقوى من نعمة الله.(الشّيخ يوسف الهدوئي).طوبى للإنسان الّذي تيقّن أنّه رأى وجه المسيح بين كلّ الوجوه.(المطران جورج خضر).كلمة تواضع بأصلها اللاّتيني تعني الأرض الخصبة.التّواضع هو حال تراب الأرض. يبقى التّراب في مكانه صامتًا، راضيًا بكلّ شيء، محوّلاً هذه النّفايات المنحلّة إلى ثروة جديدة، وعلى نحوٍ عجائبيّ. (المطران أنطوني بلوم)
نبوءات القدّيس قوزما الإيتولي

القدّيس قوزما الإيتولي المعيّد له في 24 آب

 

     سوف ترون الناس يطيرون في الفضاء كالطيور ويقذفون ناراً على الأرض.

    سوف يأتي وقت يتحدث فيه الناس أحدهم إلى الآخر من مكان إلى آخر، بين القسطنطنية وروسيا، كأنهم في غرف متجاورة.

    سوف يأتي وقت لن يعود فيه التناغم موفوراً، كما هو الآن، بين الإكليروس وعامة المؤمنين.

    سوف يصير رجال الإكليروس أسوأ حالاً وأكثر إثماً من الجميع.

    سوف يفتقر الناس لأنهم سيخسرون محبتهم للشجر.

    سيأتي زمن يدخل فيه الشيطان إلى البيوت ملفوفاً بصندوق، بينما تظهر قرونه على أسطح المنازل.

    سوف ترون في السهل عربة بلا أحصنة تعدو كأسرع من الأرنب.

    سوف يفتقر الأغنياء والفقراء يموتون.

    سوف يأتي وقت يحارب فيه الروم بعضهم بعضاً. أنصح بالإنسجام والمحبة.

    سيفتقر الناس لأنهم سيصيرون كسالى.

    من المدارس تخرج أمور لا تقدر عقولكم أن تتصوّرها.

    
(القدّيس قوزما الإيتولي + 1779م) 

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share