<
فقط في الكنيسة بإمكاننا أن نرتشف الماء الزلال الذي يجري من الجنب المطعون للمسيح ليعطي حياة أبدية. كل التعاليم الأخرى إن هي سوى آبار مشقّقة لا تضبط ماء.(القدّيس إيريناوس أسقف ليون).لا تحاربنا الشّياطين، إلاّ عندما نتمّم ميولنا الرّديئة، الّتي هي بالحقيقة شياطيننا الّتي تحاربنا فنهزم أمامها برضانا.(القدّيس بيمن).نعمة التّوبة الفاعلة في المجاهدين هي صفقة إلهيّة وتبادل؛ نعطي فيه ترابًا ونأخذ سماءً.(الشّيخ يوسف الهدوئي).إنّ الاتّحاد الدّائم بالهّ مصدرِ الحبّ لا يمكن أن يبقى غير ملحوظ. لأنّه عندما يخترق الحبُّ الإلهيُّ القلبَ يوقظ فيه قوّة لم تسمع بها أذن من قبل، وإنّما تحسّ بها، فقط، قلوب محبّي الله .(الأم كاترين أفيموفسكي).إن أردتَ الخير لولدك، أقول لك ماذا تفعل: "إصنع لولدكَ لباسًا، واصنع لباسًا آخر لولد فقير. فلأجل ذاك الولد الفقير يُفَرِّحُ الله حياة ولدك". (القدّيس قوزما الإيتولي).
قوّة الصّوم.

   أُصعِد إلى إسقيط الآباء، مرّة، شابٌ ممسوس، لكي يشفوه بصلواتهم. لكنّ أولئك أحجموا عن الأمر بدافع التّواضع. كان الشّاب البائس يتعذّب لفترة طويلة. فأشفق عليه أحد الشّيوخ ورسم عليه إشارة الصّليب بالصّليبِ الخشبيِّ الّذي كان يحمله في زنّاره، وطرد الرّوح الشّرّير.

   قال له الرّوح:

   - طالما أنّك تُخرجُني من بيتي، سأقيم فيك.

   قال له الشّيخ بشجاعةٍ:

   - هلمّ بك.

   هكذا، دخل الشّيطان في الشّيخ، وصار يُعذِّبُه لمدّة اثنتي عشرة سنةً كاملةً، وهو يحتمل الحرب بصبر. إلا أنّه كان يقاتل العدوّ بانقطاعٍ عن الطّعام يفوق قدرةَ البشر، وبصلاةٍ متواصلة. ففي كلّ تلك السّنين، لم يضع في فمه طعامًا مطبوخًا ولا مرّةً واحدة!.

   في نهاية المطاف، ابتعد الشّيطان مهزومًا، أمام هذا الجهاد المتواصل، وذهب بعيدًا.

   سأله الشّيخ:

   - لماذا تذهب؟ أنا لم أطردْكَ.

   - لقد محاني صومك.

   زعق الشّيطان لسماعِهِ ذلك القولِ، واختفى.

أخبار الشّيوخ.


المرجع:

مواهب وموهبون الجزء ٣ (٢٠١١)، ترجمة الخوريّة سميرة حموي عطيّة، عن دير المعزّي في أوروبوس – اليونان، مطبعة باب توما – وليم اسطفان.

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share