كما أنّه لا يليق أن يوضع البخّور الطّيب في إناءٍ نتن، كذلك الله لا يظهر عظمته في فكرٍ رديء.(من كتاب "بستان الرّهبان") إذا كان الله موجودًا، فإنّي أعترف بأنّ كلّ الأخطاء هي منّي وليست منه هو.فإذا حفظتُ موقفًا كهذا، فإنّ الله سيمنحني روح التّوبة.(الأرشمندريت صوفروني سخاروف). لقد أقامنا المسيح على هذه الأرض لكي ننشر النّور...لكي نكون الخميرة... لو سلكنا سلوكًا مسيحيًّا لزالت الوثنيّة.(القدّيس يوحنّا الذّهبي الفم). تطلب منّي أن أحبّكَ، والمحبّةُ لا تُطلَب، لكنّها داخل حنايا القلب وحدها تولد.(القدّيس بورفيريوس الرّائي).بقدر ما يتألّم الإنسانُ الخارجيّ من أجل المسيح، ينمو فيه الإنسان الدّاخلي.(ناسك).
الإحترام الّذي يكنّه النّحل للإيقونات المقدّسة!.

       كتب الرّاهب سمعان

       منذ عشر سنوات، في ناحية ”كاباندريتي“ قرب ”أثينا“، خطر ببال نحّال تقي اسمه "إيسيدوروس تيمينيس" أن يضع أيقونة للرّب يسوع في قفير النّحل. بعد وقت قصير، انذهل عندما فتح القفير إذ وجد أنّ النّحل أبدى احترامًا وتوقيرًا للأيقونة إذ حوّطها بقفيره الشمعيّ، تاركًا وجه السّيّد وصدره مكشوفَين. ومنذ ذلك الحين، أخذ إيسيدورس يضع أيقونات للسّيّد والسّيّدة والدة الإله والقدّيسين في القفير فحصل على النّتيجة عينها.

 

 

 

 

المرجع:

fantulmunteathos.wordpress.com, 29 August 2013:

"محبّة القدّيسين للحيوانات ومحبّة الحيوانات للقدّيسين"

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share