إنّ القداس الإلهيّ هو ذروة محبّة الله، فبينما نحن نتلقّف العطايا من الله، نقدّم له الشّكر في الوقت عينه. (الأب دامسكينوس ماكرينو).إنّ الفضائل تأتي من وسط الجهاد، وعندما تكون الفضائل غير مُجرَّبة فهي ليست بفضائل. (الأب دامسكينوس ماكرينو).حين تكون صلاتنا مبللة بالدّموع لأجل العالم بأسره حينئذ نجلب إلى داخلنا رحمة الله. (الأب دامسكينوس ماكرينو).دعونا لا نكون مجربين لأنفسنا، ولا نسبّب التّجربة لأنفسنا. دعونا نقبل بصبر كلّ تجربة تأتي ونقدمها لله. (الأب دامسكينوس ماكرينو).إنّ التّوق الجيّاش للقاء الله والتعرّف عليه هو الطّاقة الباعثة للحرارة في الصّلاة. (الأب دامسكينوس ماكرينو).
مغطس الشّاروبيم

لا تخافوا!... الأرثوذكسيّة بخير.

     يوم الثلاثاء 13 تموز 2010، تمّ تعميد أكثر من 700 طفل بالتغطيس الكامل بحسب التقليد السّامي للكنيسة الأرثوذكسيّة الرّسوليّة في جيورجيا

     بعد تغطيسهم ثلاثًا بالمياه، يولد، هؤلاء الشاروبيم القويّي الأجسام والمجردين من ملابسهم ثانية، إلى الحياة الجديدة ويصبحون بنعمة المعمودية أبناء الله.

     أسس الكنيسة الأرثوذكسيّة الرّسوليّة في جيورحيا القدّيس أندراوس الرّسول في القرن الأوّل للميلاد وهي من أقدم الكنائس الأرثوذكسيّة ذات الحكم الذاتي.

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share