"لنطرح عنّا كلّ اهتمام دنيوي"... حالة فردوسيّة... الحياة الرّوحيّة هي رجوع إلى الحالة الفردوسيّة.(الأب الياس مرقص).جوهر صلاة القدّيس أفرام السّرياني هو روح العفّة: ابتغاء الرّبّ وحده، البقاء في الذّهن العميق نحو الرّبّ ومعه وحده، متجاوزين كلّ شيء آخر.(الأب الياس مرقص). تتطلّب حياتنا يقظةً هائلة،لأننّا بمقدار ما نتمّم الأعمال والفرائض والواجبات، نزداد كبرياءً في العمق، كبرياء خفيّة في داخلنا. لذلك ترانا يذلّنا الله في صلاتنا وجفائنا وضيقتنا.(الأب الياس مرقص).متى نحسّ بالرّحمة العظمى؟. إذا كان الجسد تعبًا كلّ التعب،والرّوح منكسرًا كلّ الانكسار... بكاء ورحمة... بنعمة الرّبّ.(الأب الياس مرقص).كما أنّ الحبّ المتقطّع للمحبوب لا معنى له، ولا قيمة ثابتة حقيقيّة له، كذلك هي الصّلاة غير الدّائمة.(الأب الياس مرقص).
مغطس الشّاروبيم

لا تخافوا!... الأرثوذكسيّة بخير.

     يوم الثلاثاء 13 تموز 2010، تمّ تعميد أكثر من 700 طفل بالتغطيس الكامل بحسب التقليد السّامي للكنيسة الأرثوذكسيّة الرّسوليّة في جيورجيا

     بعد تغطيسهم ثلاثًا بالمياه، يولد، هؤلاء الشاروبيم القويّي الأجسام والمجردين من ملابسهم ثانية، إلى الحياة الجديدة ويصبحون بنعمة المعمودية أبناء الله.

     أسس الكنيسة الأرثوذكسيّة الرّسوليّة في جيورحيا القدّيس أندراوس الرّسول في القرن الأوّل للميلاد وهي من أقدم الكنائس الأرثوذكسيّة ذات الحكم الذاتي.

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share