طاقة الغضب هائلة في الإنسان ونحن لا نستطيع أن نحوّلها إلا في المسيح فقط. (الأرشمندريت الياس مرقص).إنّنا عندما نصنع مشيئة الآخر بالطّاعة نكون مثل المحضونين، نستقرّ ونرتاح، وبالعكس، عندما نصنع مشيئتنا نبقى أحيانًا في نوعٍ من قلقٍ وعدم ضمان. (الأرشمندريت الياس مرقص).الإنسان متمرّد على الله كابنٍ عاق على أبيه. المطلوب الخضوع لله، فلنحرص على ذلك، فخضوعنا له هو شهادتنا للعالم. (الأرشمندريت الياس مرقص).عندما نطلب الرّحمة لنا، يحسن أن نعني تلك الرّحمة الّتي هي في العمق، أن نعني نزولها إلى أسافل جذور كياننا وادراكنا لها في أعماق إثمنا. (الأرشمندريت الياس مرقص).إن "كلمة" الله تغيب أحيانًا... يوم يصلبون المسيح لتعود وتنفجر بأكثر بهاءً وقوّة. (الأرشمندريت الياس مرقص).
12 سجينًا يأخذون النّذور الرّهبانيّة


       في أوكرانيا أخذ 12 سجينًا مدى الحياة النّذور الرّهبانيّة وقد ورد الخبر في صحيفة ”سيغودنيا“ الأوكرانية كالتالي:

       في سجن فينيتسا هناك 12 موقوفًا محكومًا عليهم بالسّجن مدى الحياة أخذوا القرار بأن يصيروا رهبانًا. واليوم يعيش 12 مبتدئًا وراهبان في دير ضمن أراضي السّجن.

       يستطيع المحكومون بالسّجن مدى الحياة بعد 20 سنة طلب تخفيف العقوبة، ولكنّ الرّهبان ربما يحصلون على حظ أوفر بنوال العفو.

       يبدأ الرّاهب السّجين ”أندري شيستياكوف“ نهاره بأربعين أو ستّين سجدة وصلوات. ويقول عن نفسه: ”لمدة عشر سنوات وأنا أقرأ كتابات الآباء لمدة ست أو ثماني ساعات في النّهار. لم يكن ليتوفّر لدي هذا الوقت لو لم أكن في السّجن، ربّما حتّى في الدّير“.

       ولقد أعلنت دائرة العقوبات في أوكرانيا أنّه لم يكن في تاريخ السّجن هناك هكذا تدفّق لاقتبال الحياة الرّهبانيّة.


المرجع

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share