إن شقاءنا ينبع من كوننا لا نطلب نصيحة الأقدمين. لو عاد آدمُ إلى السّيّد عندما أعطته حوّاء أن يذوق الثّمرة، وسأله كيف عليه أن يتصرّف، لكان الرّبّ أرشده وأنار طريقه ولما كان آدم قد سقط. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).نحن كلّنا الّذين نتّبع المسيح إنّما نخوضُ الحرب ضدّ العدوّ. إنّنا في حالة الحرب وحربنا هي في كلِّ يومٍ وفي كلِّ ساعةٍ. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).إنّ فرحنا هو أنّ الله فينا ومعنا وليس الكلّ يعرفون ذلك بل فقط أولئك الّذين تواضعوا قدّام الله وتخلّوا عن إرادتهم الذّاتيّة. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).الرّبّ يفرح عندما نذكر مراحمه ونصير على هيئة تواضعه. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).لا شيء يمكن أن يرضي نفسًا متكبّرة، بينما كلّ شيء يوافق النّفس المتواضعة. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).إنّ الّذي عرف الرّوح القدس، وتعلّم منه التّواضع، فقد صار مشابهًا لمعلّمه يسوع المسيح ابن الله. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).من بلغ التّواضع، فقد قهر جميع الأعداء. ومن اعتبر نفسه مستحقًّا للنّار الأبديّة فما من عدوٍّ يستطيع أن يقترب منه. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).
إعلان قداسة الشّيخ باييسيوس الآثوسيّ

   التأم المجمع المقدّس للبطريركية المسكونية في ١٣ كانون الثّاني ٢٠١٥ وأعلن رسميًّا قداسة الشّيخ باييسيوس الآثوسيّ. في ما يلي البيان الصّحافيّ للبطريركيّة المسكونيّة بشأن إعلان قداسة الشّيخ باييسيوس:

   برئاسة الكليّ قدسه البطريرك برثلماوس، التأم المجمع المقدّس في جلسته الإعتياديّة في ١٣ كانون الثّاني ٢٠١٥ للبحث في مواضيع عدّة معدّة لهذا اليوم.


   خلال الاجتماع قبل البطريرك والمجمع أ) بالإجماع اقتراحات المجلس التشريعيّ في أن يدوّن الرّاهب باييسيوس الآثوسيّ في سجلّ قدّيسي الكنيسة الأرثوذكسيّة. ب) باقتراحٍ من غبطة البطريرك المسكونيّ برثلماوس وبتصويت المجمع، تمّ اختيار الجزيل الاحترام الأرشمندريت إيريناوس أفراميديس ليخدم في باريس كأسقف مساعد للمتروبوليت إيمانويل في فرنسا.

البطريركية في ١٣ كانون الثّاني ٢٠١٥.


   الخدمة اللّيتورجيّة للقدّيس نظمها المتروبوليت "جويل الّذي من إيديسّا، بيللا وألموبيا" وسيتمّ ترتيلها في ١٢ تموز، ذكرى رقاد القدّيس باييسيوس.

   تجدر الإشارة إلى أنّ الخدمة الرّسميّة ما زالت قيد البحث ضمن البطريركيّة المسكونيّة وقد يطرأ عليها بعض التّعديلات إلى حين الاحتفال الرّسميّ بعيده لأوّل مرّة هذه السّنة.

صلواته تكون معنا أجمعين.

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share