طاقة الغضب هائلة في الإنسان ونحن لا نستطيع أن نحوّلها إلا في المسيح فقط. (الأرشمندريت الياس مرقص).إنّنا عندما نصنع مشيئة الآخر بالطّاعة نكون مثل المحضونين، نستقرّ ونرتاح، وبالعكس، عندما نصنع مشيئتنا نبقى أحيانًا في نوعٍ من قلقٍ وعدم ضمان. (الأرشمندريت الياس مرقص).الإنسان متمرّد على الله كابنٍ عاق على أبيه. المطلوب الخضوع لله، فلنحرص على ذلك، فخضوعنا له هو شهادتنا للعالم. (الأرشمندريت الياس مرقص).عندما نطلب الرّحمة لنا، يحسن أن نعني تلك الرّحمة الّتي هي في العمق، أن نعني نزولها إلى أسافل جذور كياننا وادراكنا لها في أعماق إثمنا. (الأرشمندريت الياس مرقص).إن "كلمة" الله تغيب أحيانًا... يوم يصلبون المسيح لتعود وتنفجر بأكثر بهاءً وقوّة. (الأرشمندريت الياس مرقص).
إعلان قداسة الشّيخ باييسيوس الآثوسيّ

   التأم المجمع المقدّس للبطريركية المسكونية في ١٣ كانون الثّاني ٢٠١٥ وأعلن رسميًّا قداسة الشّيخ باييسيوس الآثوسيّ. في ما يلي البيان الصّحافيّ للبطريركيّة المسكونيّة بشأن إعلان قداسة الشّيخ باييسيوس:

   برئاسة الكليّ قدسه البطريرك برثلماوس، التأم المجمع المقدّس في جلسته الإعتياديّة في ١٣ كانون الثّاني ٢٠١٥ للبحث في مواضيع عدّة معدّة لهذا اليوم.


   خلال الاجتماع قبل البطريرك والمجمع أ) بالإجماع اقتراحات المجلس التشريعيّ في أن يدوّن الرّاهب باييسيوس الآثوسيّ في سجلّ قدّيسي الكنيسة الأرثوذكسيّة. ب) باقتراحٍ من غبطة البطريرك المسكونيّ برثلماوس وبتصويت المجمع، تمّ اختيار الجزيل الاحترام الأرشمندريت إيريناوس أفراميديس ليخدم في باريس كأسقف مساعد للمتروبوليت إيمانويل في فرنسا.

البطريركية في ١٣ كانون الثّاني ٢٠١٥.


   الخدمة اللّيتورجيّة للقدّيس نظمها المتروبوليت "جويل الّذي من إيديسّا، بيللا وألموبيا" وسيتمّ ترتيلها في ١٢ تموز، ذكرى رقاد القدّيس باييسيوس.

   تجدر الإشارة إلى أنّ الخدمة الرّسميّة ما زالت قيد البحث ضمن البطريركيّة المسكونيّة وقد يطرأ عليها بعض التّعديلات إلى حين الاحتفال الرّسميّ بعيده لأوّل مرّة هذه السّنة.

صلواته تكون معنا أجمعين.

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share