فلنسلك مع كلّ نفس أخرى وكأنّها عروس محبوبة ليسوع الحبيب. (الأب دامسكينوس ماكرينو).عندما نقول: "العشق الإلهيّ"، فنحن نعني بهذا إفراغًا كليًا لوجودنا، إفراغ ذات إلى محبّةالله. إنّ نفسك تعبد الله لأنّها تعشقه. (الأب دامسكينوس ماكرينو).إنّ الله قابل للرّؤية في البساطة، ونستطيع أن نكون في علاقة مباشرة معه بمعرفة. (الأب دامسكينوس ماكرينو).إنّ السّعي وراء الله مطاردة جميلة، ومبهجة، داخل الغبطة، ونحن جميعًا صيادون هنا في الدّاخل نبحث عن الله لنجده. (الأب دامسكينوس ماكرينو).إنّ من يحرّك قدمَيه فيخطو، يمشي ويبلغ إلى الله. أما من يجلس من دون أن يسعى فلن يصل. (الأب دامسكينوس ماكرينو).
تفاصيل إضافية بشأن جامعة القدّيس تيخون

في موسكو

     في 17 تموز الفائت، تناولتْ المقالة الأسبوعية في زاوية ”نقاط على الحروف“، موضوعًا بعنوان ”جامعة القدّيس تيخون“. هذا استرعى اهتمام بعض القرّاء ودعا إلى معرفة المزيد عنه. لذا آثرنا، للفائدة، إيراد معلومات إضافية بشأنه استمددناها من الموقع الإلكتروني عينه للجامعة.



 

عنوان الموقع:

http://en.pstgu.ru

ٱسم الجامعة:

جامعة القدّيس تيخون الأرثوذكسية

شفيع الجامعة:

القدّيس تيخون بطريرك موسكو وكلّ الرّوسيا المتوفى سنة 1925 م.

المعلومات العامة:

الجامعة مؤسّسة تربوية تابعة للكنيسة الأرثوذكسية الرّوسية. تدرِّب الجامعة الأخصّائيين في حقل اللاهوت الأرثوذكسي والتاريخ الكنسي واللغات السّلافية والرّوسية والأجنبيّة وتاريخ روسيا، وتهتم بإعداد المعلِّمين والترتيل الكنسي والحرفيّين في حقل كتابة الإيقونة والموزاييك والرّسم الكنسي الحائطي وترميم الإيقونات وخياطة الملابس الكنسيّة ... وإعداد المؤرِّخين في مجال الفن.

تاريخ الجامعة:

القدّيس تيخون بطريرك موسكو

تعود فكرة تعليم اللاهوت في مستوى جامعي، في روسيا، إلى مطلع القرن العشرين. في العام 1920 أعطى البطريرك تيخون البركة لفتح جامعة أرثوذكسية في موسكو. ولكن استبانت استحالة تحقيق الفكرة في الاتحاد السّوفياتي يومذاك. في العام 1990، جرى تنظيم أولى الدّروس اللاهوتية في العمل الرّسولي لعامة المؤمنين، في رعيّة القدّيس نيقولاوس في موسكو. سنة 1992، أُعيد تنظيم الدّروس اللاهوتية، كما جرى تأسيس معهد القدّيس تيخون الأرثوذكسي اللاهوتي ببركة غبطة البطريرك ألكسي الثاني. ثم في العام 1998 تمّ التسجيل الرّسمي للمعهد لدى وزارة التربية الرّوسية. وأخيرًا، في العام 2004، رُفِّع المعهد إلى مستوى جامعة.

لغة التدريس:

الرّوسيّة.

كليّات الجامعة:

1) كلية اللاهوت. المفاهيم التربوية لكليّة اللاهوت أساسها تراث المدارس اللاهوتية للكنيسة الأرثوذكسية الرّوسية، مع الإفادة من خبرة الكليات والمعاهد اللاهوتية الأجنبيّة في تكوين بنية نظام التعليم فيها.
2) كليّة العمل الرّسولي. هدف الكلية إعداد الخبراء في العمل الرّسولي وتدريب المرسَلين والعلماء والأساتذة في القطاعات اللاهوتية.
        - الدراسات الدينية
       - تاريخ الثقافة
       - العمل الإجتماعي (دياكونيا)
3) كليّة الدراسات الفيلولوجية اللغويّة. الغرض من الكليّة هو تدريب خبراء في فقه اللغة (فيلولوجيا):
       - السّلافية – الرّوسية
       - الشرقية – المسيحيّة
       - الرومانية – الجرمانية
4) كلية التاريخ. يتركّز ٱهتمام قسم التاريخ الكنسي في إجراء الأبحاث في التاريخ المعاصر للكنيسة الأرثوذكسية الرّوسية. خلال السّنوات العشر الفائتة تعاون قسم التاريخ وقسم المعلوماتية على جمع وتخزين المعلومات بشأن أشخاص عانوا من أجل الإيمان الأرثوذكسي في القرن العشرين. المعطيات، إلى الآن، تتناول أسماء وسير أكثر من عشرين ألفًا من أبطال الإيمان. هذه جرى إدخالها في مدى بثّ الإنترنيت (يتلقى الموقع كلّ يوم ما يقرب من ثلاثة آلاف سؤال).
       - تاريخ  العالم
       - التاريخ الرّوسي
5) كليّة إعداد المعلِّمين. تمّ إنشاء هذه الكليّة بناء على مبادئ تكامل علم التربية التراثي والتعليم اللاهوتي.
       - علم التربية ومبادئ التعليم الإبتدائي
       - علم التربية الاجتماعي
6) كلية العلوم الاجتماعية
7) كلية الاقتصاد والقانون
8) كلية المعلوماتية
9) كلية الترتيل الكنسي
       - تعليم المرتّلين
       - الترتيل الكنسي: التاريخ والنّظريّة
10) كلية الفنون الكنسية

ميزة التدريس:

ميزة التدريس في كلّ الاختصاصات المتاحة أنّ تدريسًا لاهوتيًا أساسيًا يشكّل جزءًا لا يتجزّأ من منهج التدريس فيها، وأنّ الهيئة الاكاديمية العليا للجامعة تعمل على التوافق والتوفيق بين الحياة الرّوحية والإدارية للجامعة. وهذه الهيئة يرأسها العميد، قدس المتقدِّم في الكهنة، البروفيسّور فلاديمير فوروبييف.

الدّراسات المتقدّمة:

تعطي الجامعة الدكتوراه في اللاهوت والتاريخ.

العاملون في الجامعة:

خمسمائة أستاذ، بينهم خمسون إكليريكيًا.

دروس عبر الانترنيت

 

العلاقات العلمية مع الخارج

تقيم الجامعة علاقات علمية مع مراكز أبحاث في العديد من الدول الشرقية والغربية بينها صربيا وجيورجيا وبلغاريا وروسيا البيضاء وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وسويسرا والولايات المتّحدة.

التأليف والنشر

تهتم الجامعة بوضع كتب جديدة للتعليم في المدارس اللاهوتية، والتاريخ المعاصر للكنيسة الأرثوذكسية الرّوسية. كما تهتم بوضع ترجمات حديثة للآباء القدّيسين. في خلال عشر سنوات، كان للجامعة مائة وستّون إصدارًا جديدًا.


(ملاحظة: للمزيد من المعلومات راجعوا موقع الجامعة الإلكتروني).

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share