إن شقاءنا ينبع من كوننا لا نطلب نصيحة الأقدمين. لو عاد آدمُ إلى السّيّد عندما أعطته حوّاء أن يذوق الثّمرة، وسأله كيف عليه أن يتصرّف، لكان الرّبّ أرشده وأنار طريقه ولما كان آدم قد سقط. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).نحن كلّنا الّذين نتّبع المسيح إنّما نخوضُ الحرب ضدّ العدوّ. إنّنا في حالة الحرب وحربنا هي في كلِّ يومٍ وفي كلِّ ساعةٍ. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).إنّ فرحنا هو أنّ الله فينا ومعنا وليس الكلّ يعرفون ذلك بل فقط أولئك الّذين تواضعوا قدّام الله وتخلّوا عن إرادتهم الذّاتيّة. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).الرّبّ يفرح عندما نذكر مراحمه ونصير على هيئة تواضعه. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).لا شيء يمكن أن يرضي نفسًا متكبّرة، بينما كلّ شيء يوافق النّفس المتواضعة. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).إنّ الّذي عرف الرّوح القدس، وتعلّم منه التّواضع، فقد صار مشابهًا لمعلّمه يسوع المسيح ابن الله. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).من بلغ التّواضع، فقد قهر جميع الأعداء. ومن اعتبر نفسه مستحقًّا للنّار الأبديّة فما من عدوٍّ يستطيع أن يقترب منه. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).
أيقونة القدّيس نيقولاوس العجائبية

       في 3 حزيران 2013 بدأ التطواف التقليدي بأيقونة القدّيس نيقولاوس العجائبية في "فيليكوريتسكوي" (Velikoretskoye) شمالي شرقي روسيا. وإنّ هذا الحدث السّنوي هو تقليد يعود إلى أكثر من 600 سنة، إلا أنّ السّلطات السّوفيتية منعت هذا التطواف سنة 1930. وقد فُقدت الأيقونة الأصلية مع دمار كاتدرائية الثّالوث القدّوس في "فياتكيان" عام 1935. ولكن، في العام 1989، ٱستُعيد التطواف هذا بأيقونة طبق الأصل عن الأيقونة الأصلية. يُشارك في المسيرة حوالي 30.000 شخصٍ.

       هذه المسيرة تقليد سنوي تُشرف عليه أبرشية "فياتكا" (Vyatka) الرّوسية من مدينة "كيروف" إلى محلّة "فيليكوريتسكوي" ذهابًا وإيابًا.

       يعود التقليد إلى العام 1383 عندما وجد قروي ٱسمه "سمعان أغالاكوف" أيقونة للقدّيس نيقولاوس على ضفاف نهر "فيليكايا". وقد شفت هذه الأيقونة عددًا كبيرًا من النّاس وٱنتشر خبرها في كل "فياتكا" وإلى ما وراء حدودها. حتّى قبل أن يُؤتى بها إلى موسكو بطلب من القيصر إيفان الرّهيب عام 1555 كانت الأيقونة معروفة ومكرّمة في كلّ أنحاء روسيا.

       أُنشئت قرية "فيليكوريتسكوي" في القرن 15 نظرًا لشهرة هذه الأيقونة العجائبية. وإنّ تنظيمها المعماري الفريد من نوعه يشكّل معلمًا سياحيًا مميزًا.

       إنّ سكان بلدة "كيروف" – وهي عاصمة مدينة "فياتكا" - أخذوا الأيقونة العجائبية إلى كنيسة البلدة وقطعوا وعدًا أن يُعيدوا الأيقونة إلى ضفاف نهر "فيليكايا" كلّ سنة. ومنذ ذلك الحين، أي منذ أكثر من 600 سنة، من 3 حزيران لغاية 8 حزيران، تُقام مسيرة من "فياتكا" إلى  "فيليكوريتسكوي" على بعد 800 كيلوميتر. وفي أيامنا هذه، في يوم الاحتفال بذكرى أيقونة القدّيس نيقولاوس العجائبية، يجتمع في "فيليكوريتسكوي" آلاف الحجّاج لا فقط من روسيا بل أيضًا من الخارج ليصلّوا أمام هذه الأيقونة العجائبية في المكان المقدّس حيث ظهرت لأوّل مرة، ويشربون من النبع المقدسة، ويستحمّون في مياه نهر "فيليكايا".


       انقر هنا لمشاهدة بعض الصّور من السّنوات السّابقة.

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share