<
لا يُسبَك الاتّضاع إلاّ في بَوتقة الإهانات والشّتائم والضّربات، هذه كلّها أعصاب الاتّضاع، وهذا كلّه قد اختبره الرّب وتألّم فيه، إذ كان يُنظر إليه كسامريّ وبه شيطان. أخذ شكل عبد، لطموه ولكموه وبصقوا في وجهه.(القدّيسة سنكليتيكي). ذكر الله يولّد الفرح والحبّ، والصّلاة النّقيّة تولّد المعرفة والنّدامة. من يَتُقْ إلى الله بكلّ ذهنه وفكره، بواسطة حرارة الصّلاة وقوّتها، تغُصْ نفسه في الحنان.(القدّيس ثيوليبتس). الصليب آية القيامة، ومحقّق البعث من بين الأموات. الصليب هو المسيح المصلوب عن خطيئة العالم ليغفرها ويحقّق القيامة.(المطران عبد يشوع بارّ بريخا). الشّيطان عديم القوّة. محبّة الله وحدها ذات قوّة شاملة. المسيح أعطانا الصّليب سلاحًا فعّالاً في وجه الشّياطين.(القدّيس باييسيوس الآثوسي).خير لكم أن تذرفوا بعض الدّموع أمام المسيح من أن تقولوا الكثير.(القدّيس بورفيريوس الرّائي).
أعجوبة القدّيس لوقا سيمفروبول

أعجوبة القدّيس لوقا سيمفروبول مع عازف البيانو الشاب نازار


       نازار ستانينتسانكوف، شاب يعزف البيانو بشكل مميّز. يصف في مقابلة معه عبر البرنامج اليوناني "بارييكي إككليزيا" أعجوبة حصلت له. في ما يلي ما قاله:

       منذ سبع سنوات، ذهبت إلى البحر لأمضي وقتًا مع جدتي. ذات يوم، غادرت المنزل للّعب. من دون انتباه، أقفل الباب على يدي. فتكسّرت عظام أصابع يدي بالكليّة. أخذت أبكي وأصرخ: "أصابعي تقطّعت، كيف سأستطيع أن أعزف البيانو فيما بعد؟!". ذهبنا إلى المستشفى. لم يستطع الأطباء أن يفعلوا شيئًا سوى أن يخيطوا جراحاتي. بعد أيام قليلة تكلّمت جدتي معنا عن القدّيس لوقا* . ذهبنا إلى سيمفروبول وسجدنا لرفات القدّيس. أخذتُ زيتًا من قنديل أيقونة القدّيس، وكنت أصلّي كلّ ليلة وأقول: "يا قدّيس الله لوقا، لا أعرف ماذا ستفعل، لكنّي أشاء أن أعزف البيانو مجدّدًا. أنت الطبيب، لذا أنت تعرف ما العمل!". ثمّ كلّ ليلة كنت أضع الأيقونة والزيت على يدي. بعد شهرٍ أخذت أصابعي تنمو مجددًا حتّى ظهرت الأظافر، وعاودت العزف. بعد خمسة أشهر، أكملت امتحانات البيانو وحصلت على الجائزة الأولى. أشكر القدّيس لوقا على هذه الهبة الكبيرة الّذي أعطاني إيّاها في حياتي.

 

المرجع:

الموقع الإلكتروني "Mystagogy"، في 16 كانون الأوّل 2011،
“The Miracle of Saint Luke of Simferopol for the Young Pianist Nazar”
http://www.johnsanidopoulos.com/2011/12/miracle-of-saint-luke-of-simferopol-for.html


* رقد عام 1961. معترف روسيّ في الزمن الشيوعي. عيده في  29 أيّار.

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share