"لنطرح عنّا كلّ اهتمام دنيوي"... حالة فردوسيّة... الحياة الرّوحيّة هي رجوع إلى الحالة الفردوسيّة.(الأب الياس مرقص).جوهر صلاة القدّيس أفرام السّرياني هو روح العفّة: ابتغاء الرّبّ وحده، البقاء في الذّهن العميق نحو الرّبّ ومعه وحده، متجاوزين كلّ شيء آخر.(الأب الياس مرقص). تتطلّب حياتنا يقظةً هائلة،لأننّا بمقدار ما نتمّم الأعمال والفرائض والواجبات، نزداد كبرياءً في العمق، كبرياء خفيّة في داخلنا. لذلك ترانا يذلّنا الله في صلاتنا وجفائنا وضيقتنا.(الأب الياس مرقص).متى نحسّ بالرّحمة العظمى؟. إذا كان الجسد تعبًا كلّ التعب،والرّوح منكسرًا كلّ الانكسار... بكاء ورحمة... بنعمة الرّبّ.(الأب الياس مرقص).كما أنّ الحبّ المتقطّع للمحبوب لا معنى له، ولا قيمة ثابتة حقيقيّة له، كذلك هي الصّلاة غير الدّائمة.(الأب الياس مرقص).
أعجوبة القدّيس لوقا سيمفروبول

أعجوبة القدّيس لوقا سيمفروبول مع عازف البيانو الشاب نازار


       نازار ستانينتسانكوف، شاب يعزف البيانو بشكل مميّز. يصف في مقابلة معه عبر البرنامج اليوناني "بارييكي إككليزيا" أعجوبة حصلت له. في ما يلي ما قاله:

       منذ سبع سنوات، ذهبت إلى البحر لأمضي وقتًا مع جدتي. ذات يوم، غادرت المنزل للّعب. من دون انتباه، أقفل الباب على يدي. فتكسّرت عظام أصابع يدي بالكليّة. أخذت أبكي وأصرخ: "أصابعي تقطّعت، كيف سأستطيع أن أعزف البيانو فيما بعد؟!". ذهبنا إلى المستشفى. لم يستطع الأطباء أن يفعلوا شيئًا سوى أن يخيطوا جراحاتي. بعد أيام قليلة تكلّمت جدتي معنا عن القدّيس لوقا* . ذهبنا إلى سيمفروبول وسجدنا لرفات القدّيس. أخذتُ زيتًا من قنديل أيقونة القدّيس، وكنت أصلّي كلّ ليلة وأقول: "يا قدّيس الله لوقا، لا أعرف ماذا ستفعل، لكنّي أشاء أن أعزف البيانو مجدّدًا. أنت الطبيب، لذا أنت تعرف ما العمل!". ثمّ كلّ ليلة كنت أضع الأيقونة والزيت على يدي. بعد شهرٍ أخذت أصابعي تنمو مجددًا حتّى ظهرت الأظافر، وعاودت العزف. بعد خمسة أشهر، أكملت امتحانات البيانو وحصلت على الجائزة الأولى. أشكر القدّيس لوقا على هذه الهبة الكبيرة الّذي أعطاني إيّاها في حياتي.

 

المرجع:

الموقع الإلكتروني "Mystagogy"، في 16 كانون الأوّل 2011،
“The Miracle of Saint Luke of Simferopol for the Young Pianist Nazar”
http://www.johnsanidopoulos.com/2011/12/miracle-of-saint-luke-of-simferopol-for.html


* رقد عام 1961. معترف روسيّ في الزمن الشيوعي. عيده في  29 أيّار.

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share