إن شقاءنا ينبع من كوننا لا نطلب نصيحة الأقدمين. لو عاد آدمُ إلى السّيّد عندما أعطته حوّاء أن يذوق الثّمرة، وسأله كيف عليه أن يتصرّف، لكان الرّبّ أرشده وأنار طريقه ولما كان آدم قد سقط. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).نحن كلّنا الّذين نتّبع المسيح إنّما نخوضُ الحرب ضدّ العدوّ. إنّنا في حالة الحرب وحربنا هي في كلِّ يومٍ وفي كلِّ ساعةٍ. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).إنّ فرحنا هو أنّ الله فينا ومعنا وليس الكلّ يعرفون ذلك بل فقط أولئك الّذين تواضعوا قدّام الله وتخلّوا عن إرادتهم الذّاتيّة. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).الرّبّ يفرح عندما نذكر مراحمه ونصير على هيئة تواضعه. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).لا شيء يمكن أن يرضي نفسًا متكبّرة، بينما كلّ شيء يوافق النّفس المتواضعة. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).إنّ الّذي عرف الرّوح القدس، وتعلّم منه التّواضع، فقد صار مشابهًا لمعلّمه يسوع المسيح ابن الله. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).من بلغ التّواضع، فقد قهر جميع الأعداء. ومن اعتبر نفسه مستحقًّا للنّار الأبديّة فما من عدوٍّ يستطيع أن يقترب منه. (القدّيس سلوان الآثوسيّ).
أعجوبة القدّيس لوقا سيمفروبول

أعجوبة القدّيس لوقا سيمفروبول مع عازف البيانو الشاب نازار


       نازار ستانينتسانكوف، شاب يعزف البيانو بشكل مميّز. يصف في مقابلة معه عبر البرنامج اليوناني "بارييكي إككليزيا" أعجوبة حصلت له. في ما يلي ما قاله:

       منذ سبع سنوات، ذهبت إلى البحر لأمضي وقتًا مع جدتي. ذات يوم، غادرت المنزل للّعب. من دون انتباه، أقفل الباب على يدي. فتكسّرت عظام أصابع يدي بالكليّة. أخذت أبكي وأصرخ: "أصابعي تقطّعت، كيف سأستطيع أن أعزف البيانو فيما بعد؟!". ذهبنا إلى المستشفى. لم يستطع الأطباء أن يفعلوا شيئًا سوى أن يخيطوا جراحاتي. بعد أيام قليلة تكلّمت جدتي معنا عن القدّيس لوقا* . ذهبنا إلى سيمفروبول وسجدنا لرفات القدّيس. أخذتُ زيتًا من قنديل أيقونة القدّيس، وكنت أصلّي كلّ ليلة وأقول: "يا قدّيس الله لوقا، لا أعرف ماذا ستفعل، لكنّي أشاء أن أعزف البيانو مجدّدًا. أنت الطبيب، لذا أنت تعرف ما العمل!". ثمّ كلّ ليلة كنت أضع الأيقونة والزيت على يدي. بعد شهرٍ أخذت أصابعي تنمو مجددًا حتّى ظهرت الأظافر، وعاودت العزف. بعد خمسة أشهر، أكملت امتحانات البيانو وحصلت على الجائزة الأولى. أشكر القدّيس لوقا على هذه الهبة الكبيرة الّذي أعطاني إيّاها في حياتي.

 

المرجع:

الموقع الإلكتروني "Mystagogy"، في 16 كانون الأوّل 2011،
“The Miracle of Saint Luke of Simferopol for the Young Pianist Nazar”
http://www.johnsanidopoulos.com/2011/12/miracle-of-saint-luke-of-simferopol-for.html


* رقد عام 1961. معترف روسيّ في الزمن الشيوعي. عيده في  29 أيّار.

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share