عندما يقتطع الكاهن أجزاء الذّبيحة، ويذكر أسماء المؤمنين، ثمّ يضعها على المائدة المقدّسة، ينحدر ملاك ويأخذ هذه الأسماء ليضعها أمام عرش المسيح.(القدّيس يعقوب تساليكيس). على زوجات الكهنة أن تعشن حياة مقدّسة، مماثلة للحياة الرّهبانيّة، وأن تبدين توقيرًا كبيرًا لأزواجهنّ، وأن تكتفين بالألبسة البسيطة.(القدّيس يعقوب تساليكيس). صلوات الفقراء هي حصن الأسقف. أولئك العمي والمخلّعون والمسنّون أشدُّ بأسًا من خيرة المحاربين.(القدّيس أمبروسيوس أسقف ميلان).الصّمت في بعض الخطايا خطير.(القدّيس أمبروسيوس أسقف ميلان).كل من لا يعطي الله ما لا يستطيع حمله معه إلى القبر أو ما لا يقدّمه إلى الله في هذا العمر لا يكون مرضيًا لله. خير لكَ أن تعطي المسيح ما عندك ما دمتَ حيًّا وبصحّة جيّدة. أعطِه ما ادّخرتَه. أعطِ الآن ولا تؤخّر إلى الغد. (القدّيسة لوسيّا الصّقلّيّة).
انتخاب بطريركنا الجديد
في عين اسكندر جحى

       في البلمند اليوم... كان الهواء بارداً والقلوب تدق مرتجفة والحناجر تصرخ يا عذراء!!. دقت الأجراس! خرج المجتمعون!... سمعت ملاك اللاذقية يقول: ”لا تخافوا على الكنيسة فهي في أيدٍ أمينة“، والدّمعة ٱنسكبت على الخدين اللامعين!... وأفرام ملاك طرابلس الوديع اقتربتُ منه ودموعُ الفرح تجري من عينيه المستنيرتين!! ملاك النهضة والشباب ”جاورجيوس“ الشيخ الحكيم لم يتكلم وكأني به يقول: ”شيخ الشباب بطريركنا“... يوحنا لم يَنْفِ بعد... ”يوحنا“ سيعتلي العرش ويتكلم بالحق!... يوحنا العاشر الحبيب!... كان الهواء بارداً في الخارج... أما في الداخل فنَسيم الرّوح العليل، ألبس الكنيسة حلة العروس البهية... فٱبتدأ عرسك يا أنطاكية... ٱبتدأ! هوذا الفصح أتى... فأقيموا العيد وابتهجوا!

       عاينتُ البطريركَ في أولى لحظات خروجه من قاعة الإجتماع!... لم يلتفِتَ لا يمينًا ولا يسارًا وكأنّه أمام أيقونة السّيّد الرّبّ... لحظات لن أنساها! كيف الرّوح كان يهبّ بوفرةٍ والأمانةُ تسلّم من جيلٍ إلى جيل والنبيذُ المعتّق سيحفظ في خوابي الحقّ. لن يُزْغَل بإذن الله... سيُحفظ ليلتقي الأبرار في قدّاس الملكوت الأبدي.

       ”بولس“ (بندلي) الوقور مطران عكار الرّاحل والمحبوب كان الناخب الأول والحاضر بالروح... هو شفيع المجمع ومستقيمي الرأي بالممارسة وشفيع الأرثوذكس المبعثرين!! إنه كان المتدخل السّماوي الوحيد أمام مجمع القدّيسين في ملكوت الآب!! إنه الصوت الذي يحسب له كل الحساب... والذي يرجح فوز الكنيسة الإنطاكية الموحدة بنعمة الروح القدس.

قـد يـهـمّـك قـراءة:
Share