فلنسلك مع كلّ نفس أخرى وكأنّها عروس محبوبة ليسوع الحبيب. (الأب دامسكينوس ماكرينو).عندما نقول: "العشق الإلهيّ"، فنحن نعني بهذا إفراغًا كليًا لوجودنا، إفراغ ذات إلى محبّةالله. إنّ نفسك تعبد الله لأنّها تعشقه. (الأب دامسكينوس ماكرينو).إنّ الله قابل للرّؤية في البساطة، ونستطيع أن نكون في علاقة مباشرة معه بمعرفة. (الأب دامسكينوس ماكرينو).إنّ السّعي وراء الله مطاردة جميلة، ومبهجة، داخل الغبطة، ونحن جميعًا صيادون هنا في الدّاخل نبحث عن الله لنجده. (الأب دامسكينوس ماكرينو).إنّ من يحرّك قدمَيه فيخطو، يمشي ويبلغ إلى الله. أما من يجلس من دون أن يسعى فلن يصل. (الأب دامسكينوس ماكرينو).
*** أحد توما ***
القدّيسة البارّة أليصابات العجائبية
القدّيس الرسول مرقص الإنجيلي
الشهيد في الكهنة باسيليوس أماسيا والقدّيسة غلافيرة
الشهيد في الكهنة سمعان، أخو الرب، أسقف أورشليم
شهداء كيزيكس التسعة
لقراءة السيّرة أنقر هنا.
القدّيس البار باسيليوس الصربي.
الأحد 23 نيسان 2017

*** أحد توما ***

العظيم في الشهداء جاورجيوس، اللابس الظفر

الشهداء أناتولوس وبروتوليون وأثناسيوس وغليكاريوس

القدّيسة الملكة الكسندرا

الشهيد تيرينوس البوتروتي

الجديد في الشهداء جاورجيوس العكّاوي الفلسطيني

الجديد في الشهداء لعازر البلغاري

القدّيس البار جيورجي شنكورسك المتباله

يسمح بجميع المآكل